أخبار العملات الرقمية

الإيثريوم تواجه أول مستوى مقاومة مهم.. إليك التفاصيل

واجهت رحلة الإيثريوم مطبا سريعا، ويُطلق عليه اسم 21 EMA (المتوسط المتحرك الأسي). حيث كان من المتوقع أن يكون مستوى المقاومة هذا أول اختبار حقيقي لثاني أكبر عملة مشفرة. ومع ذلك، لم تتمكن إيثريوم من الاختراق، مما أدى إلى توقف زخمها الصعودي.

IMG 20240524 151452 833

وفقا لأحدث البيانات، يتم تداول الإيثريوم عند حوالي 1,618.43 دولارا. لقد أثبت المتوسط ​​المتحرك الأسي 21 أنه حاجز هائل، حيث يعمل بمثابة السقف الذي يحتاج إيثريوم إلى كسره للحفاظ على صعوده. ويعد مستوى المقاومة هذا أمرا بالغ الأهمية لأنه غالبا ما يكون بمثابة اختبار لمعنويات المستثمرين وحركة الأسعار المستقبلية.

ولكن هناك تطور آخر في الحكاية. لم تعد عملة الإيثريوم، التي كانت مشهورة ذات يوم بسبب آليتها الانكماشية، تتمتع بهذه المكانة. لماذا؟ 

انخفض نشاط الشبكة إلى مستويات منخفضة للغاية. لقد هدأ الضجيج والصخب الذي يحيط عادةً بالإيثريوم، مما أثر على طبيعته الانكماشية. قد يكون هذا النشاط المنخفض عاملاً مساهماً في صراع الإيثريوم مع مقاومة 21 EMA.

ما هو التالي بالنسبة للإيثريوم؟

يظل المتوسط المتحرك الأسي 21 هو التركيز الرئيسي. كسر هذا المستوى قد يفتح الباب أمام سيناريو أكثر صعودية، في حين أن الفشل في القيام بذلك قد يشير إلى اتجاه هبوطي. وفي كلتا الحالتين، تعتبر الأيام المقبلة محورية بالنسبة لإيثريوم، خاصة أنها تحاول استعادة وضعها الانكماشي وسط انخفاض نشاط الشبكة.

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى