أخبار العملات الرقمية

اتهامات جديدة تطال سام بانكمان فرايد: فهل سيكون وراء كارثة LUNA؟

Advertisement

واجهت نظم العملات المشفرة انهيار مشروعين رئيسيين هذا العام. فما إن تعافى المجتمع من الانهيار الهائل لـ Terra، حتى مُني بانهيار إمبراطورية FTX المفاجئ.

ولم تكن الفترة بين الانهيارين كبيرة، مما دفع المدعون العامون في مانهاتن للاعتقاد بأنه قد تكون هناك علاقة بين انهيار المشروعين.

التلاعب بسعر العملات أدى لفوضى في السوق

وذكرت التقارير أن المدعين الفيدراليين يحققون لمعرفة ما إذا كان مؤسس FTX سام بانكمان فرايد متورط في انهيار TerraUSD و Luna.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز مؤخرا، فإن المدعين يعتقدون أن سام فرايد كانت لديه الإمكانية للتلاعب بسعر عملتي تيرا ولونا، وأنه أقدم على فعل ذلك من أجل تحقيق أرباح للشركات التي يمتلكها.تغريدة

Advertisement

وبالعودة إلى مايو/ أيار 2022، فقدت UST المستقرة من Terra’s ارتباطها بالدولار مما تسبب في فوضى هائلة في السوق.

وفشلت العملة في استعادة ارتباطها بالدولار مرة أخرى، وتم تداولها مقابل 0.02074 دولار خلال الساعات الماضية.

التحقيق الذي بدأه المدعون العامون في مدينة نيويورك لا يزال في مراحله الأولى، وبناء عليه فإن علاقة الرئيس التنفيذي السابق لشركة FTX بانهيار Terra لا زالت غير مؤكدة.

وجاء في تقرير التحقيق أن “هذه المسألة جزء من تحقيق موسع في انهيار إمبراطورية العملات المشفرة في جزر الباهاما التي أسسها السيد بانكمان فرايد، والاختلاس المحتمل لمليارات الدولارات من أموال العملاء”.

Advertisement

التحقيق مع سام فرايد حول انهيار Terra

بحسب ما أوردته صحيفة نيويورك تايمز، فإن سبب سقوط TerraUSD جاء مدفوعا بزيادة عدد طلبات البيع، وأفاد مصدر التايمز أن أوامر البيع هذه جاءت من FTX.

وفي محاولة واضحة لتحقيق “ربح فاحش”، قامت FTX أيضا بتخفيض سعر لونا في نفس الوقت تقريبا. ومع ذلك “سقط القاع من النظام البيئي TerraUSD-Luna بأكمله للحضيض”.

سام بانكمان فرايد
سام بانكمان فرايد

تجدر الإشارة إلى أنه تم التحقيق في FTX قبل عدة أشهر من انهيارها الأخير. وجاءت التحقيقات لتحديد ما إذا كان هناك خرق لأي قوانين متعلقة بغسيل الأموال.

لكن سام فرايد نفى كل هذه الاتهامات، مؤكدا أنه لم يكن “على علم بأي عملية تلاعب بالسوق وبالتأكيد لم أنوي أبدا الانخراط في التلاعب بالسوق. وبحسب ما أعرفه، كانت جميع المعاملات للاستثمار أو للتحوط”.

Advertisement
Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
المصدر
هناهنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى