أخبار العملات الرقمية

إيلون ماسك يواجه دعوى قضائية ضخمة بسبب الدوجكوين فما القصة؟

نتيجة لما كان يقوم به الملياردير الشهير إيلون ماسك من تغريدات متكررة، حول عملة الدوجكوين الرقمية، فقد شهدت هذه العملة ارتفاعا هائلا في أوائل عام 2021، ولكن سرعان ما كان ينخفض ويتلاشى هذا الضجيج الذي كان يصنعه حولها.

وبسبب هذه التصرفات، تعرض ماسك لمواجهة دعوى قضائية ضخمة بقيمة 258 مليار دولار، والتي تم رفعها في محكمة مانهاتن الفيدرالية.

وقد كان سبب هذه الدعوى نتيجة لقيامه بالترويج لعملة الدوجكوين، حيث تم اتهامه من قبل المدعي، كيث جونسون، بالانخراط في مخطط هرم العملات الرقمية، ويدعي جونسون أن الدوجكوين هي مجرد عملية احتيال مصممة لأغبياء أكبر، ويريد أن يتم تمثيل الأشخاص الذين دعوا إليها.

Advertisement
كوكوين في منتصف المقالة 1

هذا وقد لجأ المدعي إلى تغريدة قام بنشرها المؤسس المشارك لـ الدوجكوين، جاكسون بالمر، لدعم قضيته، وهو الناقد الصريح للعملات المشفرة، وقد ذكر أن الصناعة كانت تميل إلى مخطط “شبيه بالعبادة”.

Advertisement

بالإضافة إلى ذلك، ادعى جونسون أن ماسك صرح بشكل خاطئ أن الدوجكوين عبارة عن مال، بينما كان يشجع جمهوره على شراء العملة المشفرة، ويُزعم أن المدعى عليهم قد خدعوا المدعي في عرض البيتكوين كعملة قابلة للتطبيق.

ويؤكد المدعي أن المتهمين قد عاشوا بثراء كبير وغير عادل، وتقدر ثروتهم بنحو 86 مليار دولار نتيجة لممارساتهم الخادعة،  وتتطلب الدعوى القضائية أن يتوقف الملياردير وشركته عن الترويج لعملة ميم الشهيرة “الدوجكوين”.

الجدير بالذكر أن صافي ثروة ماسك، الرجل المؤثر في عالم العملات الرقمية، تبلغ حوالي 217 مليار دولار بعد أن انخفضت بنسبة 19.6% (53 مليار دولار) هذا العام.

Advertisement
مقالة كيفية التسجيل في منصة بينانس

Advertisement
المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى