ترندتكنولوجيا
ترند

إيلون ماسك يتلقى صفعة قوية من البيت الأبيض.. ماذا حصل؟

أعلن البيت الأبيض يوم الاثنين أنه قد انضم إلى منصة “ثريدز” للتواصل الاجتماعي التابعة لشركة ميتا، والتي تنافس منصة “إكس” التي يملكها إيلون ماسك، الملياردير الأميركي.

IMG 20240524 151452 833

تأتي هذه الخطوة في أعقاب انتقادات وجهتها البيت الأبيض وجهات أخرى لماسك نتيجة دعمه لمنشور مسيء للسامية وتضخيمه.

وقد أعلنت شركات إعلامية كبيرة مثل كومكاست ووالت ديزني ووارنر براذرز وديسكفري أنها قد أوقفت إعلاناتها على منصة إكس (التي كانت تعرف سابقًا باسم تويتر).

منصة ثريدز

من جانبها، رفعت منصة إكس دعوى قضائية ضد مجموعة ميديا ماترز، التي تراقب وسائل الإعلام، وزعمت أن المنظمة قد قامت بتشويه سمعة المنصة من خلال تقرير يزعم أن إعلانات لعلامات تجارية كبيرة ظهرت بجوار منشورات تحتوي على محتوى نازي.

فيما يتعلق بالبيت الأبيض، قام بإطلاق حسابه الرسمي على ثريدز، وكذلك حسابات رسمية للرئيس والسيدة الأولى ونائب الرئيس وزوجته.

منصة ثريدز

وبالإضافة إلى ذلك، أعلنت حملة إعادة انتخاب الرئيس جو بايدن أن الرئيس ونائب الرئيس كامالا هاريس سيقومان أيضًا بإطلاق حسابين شخصيين على ثريدز.

وأفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض روبين باترسون أن السبب وراء هذه الخطوة هو التزامهم بالتواصل مع الناس أينما كانوا.

انضمام البيت الأبيض إلى ثريدز يعزز مصداقية المنصة التي يرأسها مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة ميتا بلاتفورمز.

وفي الوقت نفسه، هناك بعض الشخصيات العامة البارزة التي تقوم بنقل حساباتها الشخصية بالكامل من منصة إكس إلى ثريدز، ويرجع هذا السلوك إلى سلوك ماسك ودوافعه وراء هذه الخطوة.

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى