أخبار العملات الرقمية

إغلاق بنك Signature: هجوم متعمد على صناعة الأصول الرقمية أم إجراء تنظيمي عادي؟

قالت وزارة الخدمات المالية بولاية نيويورك، الجهة التنظيمية التي استحوذت على البنك المتعثر يوم الأحد، إن قرار إغلاق بنك Signature “لا علاقة له بلاعملات المشفرة”.

IMG 20240524 151452 833

وشددت هيئة الرقابة المالية على أن قرارها بوضع بنك Signature تحت الحراسة القضائية “استند إلى الوضع الحالي للبنك وقدرته على القيام بأعمال تجارية بطريقة آمنة وسليمة”.

اقرأ أيضا: هل يعد الاستثمار في العملات الرقمية المشفرة آمنا؟

لا علاقة للعملات المشفرة بقرار الإغلاق

تأتي تصريحات الهيئة المالية بعد أن انتشرت التكهنات بشأن ما إذا كان الإجراء التنظيمي لإغلاق بنك Signature يوم الأحد الماضي واستحواذ وزارة الخدمات المالية بولاية نيويورك (NYDFS) عليه مرتبطا بالعملة المشفرة.

حيث قال عضو الكونغرس الأمريكي السابق بارني فرانك، الذي شارك في صياغة قانون دود-فرانك وكان عضوا في مجلس إدارة بنك Signature منذ عام 2015، أن تحرك الهيئة كان متعلقا بالعملة المشفرة.

بارني فرانك
بارني فرانك

وصرح فرانك لشبكة CNBC يوم الإثنين الماضي قائلا: “أعتقد أن جزءا مما حدث هو أن الهيئة التنظيمية أرادت إرسال رسالة قوية جدا لمناهضة العملات المشفرة”. مضيفا: “أصبحنا عينة مثالية لأنه لم يكن هناك عوامل أساسية للإفلاس”.

وكان قطاع العملات المشفرة قد استحوذ على ما يقرب من 25٪ من إجمالي ودائع بنك Signature في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي. ومع ذلك، فقد أوضح البنك في ديسمبر/ كانون الأول أنه يخطط لتقليل الودائع المتعلقة بالعملات المشفرة بمقدار 8 مليارات دولار.

وردا على الادعاءات القائلة بأن إغلاق بنك Signature كان مرتبطا بالعملات المشفرة، قال متحدث باسم وزارة الخدمات المالية بولاية نيويورك لـ Fortune إن القرارات التي اتخذت خلال عطلة نهاية الأسبوع “لا علاقة لها بالعملات المشفرة. استند قرار حيازة البنك يوم الاثنين وتسليمه إلى FDIC على الوضع الحالي للبنك وقدرته على القيام بأعمال تجارية بطريقة آمنة وسليمة “.بنك Signature

كما أفاد المتحدث باسم NYDFS بأن طلبات السحب تضخمت خلال عطلة نهاية الأسبوع لكن بنك Signature فشل في تقديم بيانات موثوقة ومتسقة.

وفيما يتعلق بالعملات المشفرة، ذكر المتحدث الرسمي أن NYDFS “كان يسهّل أنشطة العملات المشفرة جيدة التنظيم لعدة سنوات، وهو نموذج وطني لتنظيم الفضاء”.

من جانبه، أعرب فرانك عن دهشته من بيان هيئة تنظيم ولاية نيويورك بأن قرارها بالاستحواذ على بنك Signature لا علاقة له بالعملة المشفرة. وقال أنه بحسب معلوماته فإن المسؤولين التنفيذيين في البنك يعملون على توفير البيانات للجهات التنظيمية.

وشدد فرانك أنه يعتقد أن العملات المشفرة ” كانت عاملا للإغلاق … أنا في حيرة من سبب قرار إغلاق البنك”..

واضاف فرانك: “ما سمعناه من المديرين التنفيذيين لدينا هو أن وضع الإيداع قد استقر وأنهم سيحصلون على رأس المال من نافذة الخصم، وما زلت مقتنعا بأنه لو افتتحنا يوم الاثنين نظرا للإعلان عن هاتين السياستين، لكان وضعنا في شكل جيد إلى حد معقول وفعال بالتأكيد”.

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى