أخبار العملات الرقمية

أوروبا تعلن البحث عن امرأة سرقة ملايين الدولارات بالعملة الرقمية واختفت

اختفت روجا إغناتوف، العقل المدبر وراء مخطط بونزي لشركة OneCoin في عام 2017، لكن اليوروبول يريد الإمساك بها، وعرض عليها 5 آلاف يورو.

تشهد العملات المشفرة عمليات اعتماد وتبني مرتفعة في جميع أنحاء العالم، إلا أن هذا الاعتماد في المقابل يواجه ارتفاعا في عمليات الاحتيال وخاصة مخططات بونزي المتعلقة بالنظام البيئي للعملات المشفرة. شركة OneCoin هو أحد الأمثلة الأكثر وضوحا؛ لكن يوروبول يركز على إغلاق القضية ووضع مروجيها وراء القضبان، بغض النظر عن المدة التي يستغرقها ذلك.روجا إغناتوف

وأضافت يوروبول روجا إغناتوف، مؤسسة مخطط بونزي OneCoin، إلى قائمتها لأهم الهاربين المطلوبين في أوروبا، حيث قدمت مكافأة تصل إلى 5000 يورو لأي شخص يساعد في تتبع مكان وجودها.

Advertisement
كوكوين في منتصف المقالة 1

ووفقا لمعلومات اليوروبول، فإن إغناتوف مطلوبة بسبب جرائم الاحتيال التي أثرت على المصالح المالية للأشخاص في الاتحاد الأوروبي.

Advertisement

جمعت إغناتوف أكثر من 5 مليار يورو باستخدام OneCoin

ويشتبه في أن إغناتوف تقود مخطط بونزي وراء ما يسمى عملةOneCoin المشفرة، والتي جمعت ما يقرب من 5 مليار يورو بنهاية عام 2007 من مستثمرين في أكثر من 170 دولة.

وكانت إغناتوف قد أطلقت مشروع OneCoin في منتصف عام 2014، وبيعها للمستثمرين باعتباره “قاتلة البيتكوين” المستقبلية؛ ومع ذلك، كما حدث مع العديد من مخططات بونزي، مثل Arbistar أو Bitconnect، عندما شعرت إغناتوف بالخطر، هربت وأخذت معها مليارات الدولارات.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2016، أصدرت هيئة مكافحة الاحتكار الإيطالية أمرا قضائيا ضد شركة One Network المسؤولة عن عملةOneCoin ، واصفة أنشطتها بأنها “نظام مبيعات هرمي غير قانوني”. ومع ذلك، كان ذلك فقط في عام 2017 عندما تم تجميد حسابات الشركة في أجزاء مختلفة من العالم.

في الطريق إلى المليار يورو

وفقا لليوروبول، لم يُعرف مكان وجود إغناتوف منذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2017. وتناقلت التقارير أن ذلك حدث بعد أن علمت أن الحكومة الأمريكية تسعى للتحقيق معها. لتختفي إغناتوف بعد ذلك بوقت قصير، تاركة شقيقها كونستانتين إغناتوف (الذي اعتقل في 2019) مسؤولا عن المشروع.

Advertisement

بالإضافة إلى ذلك، قال اليوروبول إن الخسائر التي تسببها OneCoin حول العالم تصل إلى عدة مليارات من الدولارات، مضيفا أن إغناتوف وشركاءها من المحتمل أن يكونوا مسلحين وأن أي شخص يرغب في التعاون مع السلطات يجب أن يكون حذرا.

وأضاف اليوروبول أن قيمة الخسارة المتعلقة بعملية الاحتيال التي تم تحديدها بلغت حتى الآن “في نطاق الملايين من الدولارات.فيما يتوقع أن تكون الخسائر الناجمة على نطاق عالمي أن تصل إلى عدة مليارات من الدولار الأمريكي”.

كيف عملت OneCoin؟

عمل Onecoin على أساس بيع المواد أو الحزم التعليمية من 100 إلى 118000 يورو في تداول العملات المشفرة. وتضمنت الحزم “العملات” التي يمكن للمستثمرين من خلالها “تعدين Onecoins”.

غير أن عدم قبول “العملة المشفرة” الملغومة من قبل أي بورصة خارج تلك التي قدمتها الشركة المسماة Xcoinx، والتي أثارت الإنذارات في المجتمع وانتهى بها الأمر بكسر مخطط بونزي بأكمله الذي كان يتم به العمل لسنوات.

Advertisement

تجدر الإشارة إلى أن Xcoinx لم تسمح بتبادل عملة onecoin إلى أي عملة أخرى. ولم يتم تحديد حجم ثروة إغناتوف أو استردادها.

Advertisement
مقالة كيفية التسجيل في منصة بينانس

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى