ترندتكنولوجيا
ترند

أسترازينيكا تقتحم عالم الذكاء الاصطناعي من خلال مشروعها الجديد “Evinova”.. إليك التفاصيل

في مسعى جديد لتحقيق التحول الرقمي في مجال الرعاية الصحية، أعلنت شركة أسترازينيكا، وهي عملاقة في مجال التكنولوجيا الصحية، عن إطلاق مشروعها الجديد المعروف بـ “إيفينوفا” (Evinova).

IMG 20240524 151452 833

ويأتي هذا المشروع كجزء من استراتيجية الشركة لتعزيز قطاع الرعاية الصحية من خلال دمج الحلول الرقمية المتقدمة وتقنيات الذكاء الاصطناعي في مجال الرعاية الصحية.

ووفقًا للإعلان الرسمي الذي نشرته الشركة في 20 نوفمبر، ستعمل “إيفينوفا” كجهة مستقلة داخل أسترازينيكا وستركز أساسًا على تسريع الابتكار في مجال الرعاية الصحية، وخاصة فيما يتعلق بالتجارب السريرية وعلاج المرضى.

ويهدف المشروع الجديد إلى خدمة مجموعة واسعة من الجهات في القطاع الطبي، بما في ذلك رعاة التجارب السريرية ومنظمات البحوث التعاقدية وفرق مراقبة مواقع التجارب السريرية، بالإضافة إلى المرضى.

ويعتمد مشروع “إيفينوفا” على خوارزميات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لمساعدة فرق التطوير السريري في تصميم الدراسات المثلى واعتبار المتغيرات الهامة.

حيث تساعد الخوارزميات المستخدمة الفرق في تقدير التكاليف وتقييم الجدوى التشغيلية، مع مراعاة اختلافات الدول ومواقع العمليات.

بالإضافة إلى ذلك، توفر الحلول الذكية الجديدة للفرق الطبية إمكانية استعراض البيانات التاريخية والتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية، فضلاً عن تقدير أثر الدراسة على البيئة وتجربة المرضى، مما يساعد في اتخاذ القرارات بشكل أسرع من خلال مقارنة السيناريوهات.

تم استخدام هذه التقنيات المتقدمة بنجاح في التجارب السريرية التي ترعاها أسترازينيكا في أكثر من 40 دولة.

ألقى باسكال سوريوت، الرئيس التنفيذي لشركة أسترازينيكا، الضوء على دور الحلول الرقمية في تحسين الرعاية الصحية وتقليل الانبعاثات الكربونية، مشيرًا إلى أن الخبرات الطبية والقدرات الذكاء الالاصطناعي يمكن أن تجعل الرعاية الصحية أكثر فعالية ومستدامة.

من المتوقع أن يساهم مشروع “إيفينوفا” في تحسين جودة التجارب السريرية وتقليل التكاليف والوقت المستغرق فيها. كما سيسهم في تحسين الرعاية المقدمة للمرضى من خلال تحسين التنبؤ بالمخاطر وتخصيص العلاجات بشكل أفضل.

تعكس مبادرة أسترازينيكا هذه الاتجاه العام في القطاع الصحي حيث يتم استخدام التكنولوجيا الرقمية والذكاء الاصطناعي لتحسين الرعاية الصحية وتمكين الابتكار.

ومن المتوقع أن يستمر هذا التطور في المستقبل، حيث ستستخدم التكنولوجيا المتقدمة مثل الروبوتات والتعلم الآلي لتحسين العمليات الطبية وتوفير رعاية صحية أفضل للمرضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى