تكنولوجيا

أداة الصور الجديدة من OpenAI تثير اهتمام السوق

أبدى المستهلكون العالميون مؤخراً اهتمامًا كبيرًا بصناعة الذكاء الاصطناعي، وشهدوا تطورات وتقدمات مختلفة داخل هذا القطاع.

IMG 20240524 151452 833

فقد جذبت شركة OpenAI وهي لاعب رائد في الصناعة، أنظار المستثمرين من خلال مديرة التكنولوجيا لديها، ميرا موراتي، التي أعلنت عن تطورات مهمة حول المنصة.

كما تخطو OpenAI خطوات كبيرة في اكتشاف محتوى الذكاء الاصطناعي، وقد أعلنت موراتي عن أداة رائدة تتمتع بموثوقية بنسبة 99٪ في تحديد ما إذا كانت الصورة قد تم إنشاؤها باستخدام الذكاء الاصطناعي.

ويمثل هذا التقدم خطوة مهمة في المعركة المستمرة ضد المحتوى المُتلاعب والملفق الناتج عن الذكاء الاصطناعي، تخضع الأداة حاليًا للاختبار الداخلي، وتخطط OpenAI لإصدار عام قريبًا، بحسب التقارير الأخيرة.

اقرأ أيضاً: مايكروسوفت تتنافس مع OpenAI في تصنيع شرائح الذكاء الاصطناعي

خدمة OpenAI الجديدة لاكتشاف الصور

تعد OpenAI المؤسسة التي تقف وراء نماذج الذكاء الاصطناعي الشهيرة مثل ChatGPT وDALL-E، في طليعة الشركات التي تعمل على تطوير أداة دقيقة للغاية لاكتشاف الصور التي يتم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي، وبحسب موراتي، فقد حققت هذه الأداة معدل موثوقية ملحوظًا يصل إلى 99%.

كما يخضع البرنامج حاليًا للاختبار الداخلي وهو جاهز للإصدار العام، على الرغم من عدم تقديم جدول زمني محدد.

أدى ظهور تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي إلى ظهور حاجة ملحة لأدوات كشف موثوقة، حيث يمكن استغلال الذكاء الاصطناعي لمعالجة المحتوى الملفق وإنتاجه، لذا، فإن الكشف عن صحة هذا المحتوى أمر بالغ الأهمية للحفاظ على الثقة والمصداقية في العصر الرقمي.

ومع ذلك، هناك بعض أدوات الكشف عن الصور الموجودة بالفعل، لكنها غالبا ما تفتقر إلى الدقة، مما يجعل تحقيق OpenAI للدقة بنسبة 99٪ تطورا جديرا بالملاحظة في المعركة ضد المعلومات المضللة التي يولدها الذكاء الاصطناعي.

هل GPT-5 في الأفق؟

بحسب بلومبرج فإن OpenAI قدمت أيضًا تلميحات حول نماذج الذكاء الاصطناعي المستقبلية، على الرغم من أن المنظمة لم تكشف رسميًا عن خليفة GPT-4، إلا أنها تقدمت بطلب للحصول على علامة تجارية “GPT-5” لدى مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي، يوضح التقديم المحتمل لـ GPT-5 التزام OpenAI المستمر بتعزيز قدرات الذكاء الاصطناعي.

بالتزامن مع ذلك واجهت نماذج الذكاء الاصطناعي، بما في ذلك ChatGPT، مشكلات تتعلق بالهلوسة، حيث تولد معلومات كاذبة أو خيالية، وبينما حقق GPT-4 تقدمًا كبيرًا في معالجة هذه المشكلة، ذكرت موراتي أن OpenAI لا تزال تعمل على إيجاد حل شامل.

ويذكر أن تطوير GPT-5 من المتوقع أن يؤدي إلى تحسين نماذج الذكاء الاصطناعي، مما قد يقلل من حالات الهلوسة.

وضمن تطورات أخرى، تطرق سام ألتمان، الرئيس التنفيذي لشركة OpenAI، إلى إمكانية قيام المنظمة بتصميم وتصنيع شرائح الكمبيوتر الخاصة بها للتدريب على نماذج الذكاء الاصطناعي وعملياتها، وبينما أقر بأن النهج الافتراضي لا يتمثل في إنشاء أجهزة مخصصة وبدلاً من ذلك استخدام الحلول الحالية مثل تلك التي تقدمها Nvidia، إلا أنه لم يستبعد هذا الاحتمال.

وتشير أحدث التلميحات من سام ألتمان أيضًا إلى انفتاح OpenAI على الابتكار والقدرة على التكيف في سعيها لتطوير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

 

Add a subheading 970 × 150

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى